أردوغان أثبت أنه رجل المرحلة القوي.. هل أدرك ابن زايد حجمه الحقيقي ويسعى للصلح قبل العزلة؟

أرسلت الإمـ.ـارات العديد من الرسائل الإيجابية مؤخرا تجاه تركيا خاصة بـ.ـعد إتمام المصالحة الخليجية، والحديث عن مصالحة تركية ـ سعودية قريبة، ...

أرسلت الإمـ.ـارات العديد من الرسائل الإيجابية مؤخرا تجاه تركيا خاصة بـ.ـعد إتمام المصالحة الخليجية، والحديث عن مصالحة تركية ـ سعودية قريبة، ما دفع محللون للقول بأن محمد بن زايد ـ حاكم الإمارات الفعلي ـ يخشى العزلة ويسعى للصلح مع تركيا بعد فشل جميع المخططات ضد أردوغان والتي كان أشدها دعم مخطط الانقلاب الفاشل عليه في 2015.

وتشهد العلاقات بين الإمارات وتركيا توتراً على خلفية قضايا عدة، بينها الأزمات في سوريا واليمن وخاصةً ليبيا، حيث تدعم أنقرة حكومة الوفاق الوطني ورئيسها فايز السراج، بينما تؤيد أبوظبي “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر.


رسائل الامارات إلى تركيا


وكان آخر هذه الرسائل الإيجابية من الإمارات وللمرة الثانية خلال أيام قليلة، تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش لوكالة “بلومبرغ” الأمريكية أن أبو ظبي “هي الشريك التجاري الأول لأنقرة في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “نحن لا نعتز بأي خلافات مع تركيا”، معتبراً أن “المشكلة الرئيسية للإمارات مع تركيا، تكمن في سعي أنقرة إلى توسيع دورها على حساب الدول العربية”


المصالحة الخليجية


ويشار إلى أن تصريحات الوزير الإماراتي جاءت بالتزامن مع بدء تطبيق المصالحة بين قطر والسعودية بشكل خاص، وكذلك بالتزامن مع المؤشرات المتزايدة على إمكانية حصول تقارب تركي سعودي خلال الفترة القريبة المقبلة وذلك عقب الاتصال الهاتفي الذي جري بين أردوغان والملك سلمان.

وفي مقابل الرسائل الإماراتية الصريحة لأنقرة بالتقارب وتجاوز الخلافات، لم تصدر أي تصريحات تركية رسمية تتعلق بالإمارات بشكل مباشر، باستثناء تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان، الجمعة، التي عبر فيها عن رغبة بلاده بالعمل مع مجلس التعاون الخليجي كحليف استراتيجي لتركيا.

ومع سعي تركيا إلى التفاوض حول القضايا الخلافية مع منافسيها بعد أن قوَّت موقفها وموقف حلفائها سواء في قضايا مثل الخلاف مع اليونان ومصر وليبيا، يبدو أن الإمارات تريد أن تحجز مقعداً على الطاولة لإعادة ترتيب المنطقة بعدما فشل الرهان على الحرب .

رجب طيب أردوغان


كما أن الرغبة التركية في تجاوز الخلافات مع أكبر قدر ممكن من دول المنطقة هي رغبة معلنة، صرح بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي بدأ مؤخراً بإطلاق رسائل إيجابية مختلفة شملت الإدارة الأمريكية الجديدة والاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص.

وظهرت هذه الرغبة بشكل واضح مؤخراً، عندما أعلن أردوغان نهاية العام الماضي حملة تعيينات واسعة للسفراء الأتراك حول العالم، وشملت تعيين سفير تركي جديد في الرياض، وتعيين سفير في أبو ظبي خلفاً للسفير الذي سحب مؤخراً عقب تصاعد الخلافات بين البلدين.

التحول السعودي


ويُعتقد أن الإمارات -والقاهرة بصورة أقل- لعبت دوراً، في التحول السعودي الذي أدى إلى هذا الحصار، ويبدو أن ما يحدث الآن هو العكس، إذ إن الرياض هي القوة الدافعة إلى المصالحة، مع قطر، وهو أمر قد ينطبق أيضاً على التهدئة الإماراتية الأخيرة مع تركيا.

خاصةً أنه حتى قبل المصالحة مع قطر فإن العلاقات السعودية التركية شهدت انفراجة تبدَّت في الاتصال بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مؤشر على رغبة المملكة في إنهاء التوتر مع تركيا.

التهدئة الإماراتية


وإن كان لا يمكن استبعاد تأثير المصالحة الخليجية والدفع السعودي لها على التهدئة الإماراتية الأخيرة مع تركيا، فإنه لا يمكن التقليل من تأثير دينامية المواجهة بين أنقرة وأبوظبي على التوجه الإماراتي.

فقد وصل الأمر في ذروة التوتر بين البلدين، إلى أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وهو شخصية عسكرية بالأساس، توعَّد بـ”محاسبة” الإمارات “لما ارتكبته من أعمال ضارة” في ليبيا وسوريا، حسب وصفه.

التدخلات الإماراتية


كما أنه ميدانياً، فإن التدخلات الإماراتية في إدلب لم تؤتِ أكلها؛ بل العكس أحرجت أبوظبي مع حليفها الأمريكي وصديقها الروسي، فيما ترسخت التفاهمات التركية الروسية في شمال سوريا أكثر من أي وقت مضى، بعد تلقي نظام الأسد هزيمة في إدلب دفعت الرئيس الروسي إلى التوصل لتفاهم مع نظيره التركي؛ تجنباً لتدمير جيش النظام السوري.

ويشهد العالم ومنطقة الشرق الأوسط تحديدا تغييرات جذرية على كافة المستويات السياسية، بعد الانقلاب الكبير بالسياسة الأمريكية نتيجة صعود الحزب الديمقراطي برئاسة بايدن للبيت الأبيض، وغياب ترامب والجمهوريين عن مشهد الحكم، وكان هو الداعم الأول والراعي الرسمي لطغاة العرب والخليج.

الاسم

ابن زايد,84,ابن سلمان,218,أبو تريكة,1,أبو ظبي,2,إثيوبيا,3,احسان الفقيه,1,إدلب,29,ارامكو,1,أردوغان,26,اردوغان,63,ارطغرال,10,ارطغرل,12,اروغان,1,إسرائيل,2,اسرائيل,115,افغانستان,2,افلام,3,اقتصاد,19,إكتتاب أرامكو,1,الأخوان المسلمين,1,الأردن,23,الاردن,246,الأكراد,1,الامارات,351,البتراء,1,البحرين,12,البشير,11,التقرير العربي,114,الجزائر,66,الجزيرة,2,الجولان,2,الجيش الحر,1,الحج,2,الخليج,345,الرياض,4,الريال ضد بلد الوليد,1,الزمالك,1,السديس,3,السعودية,1300,السعوديه,1125,السودان,78,السويد,1,السيسي,85,الشام,87,الشرق الأوسط,2,الشيعة,1,الصومال,2,الصين,13,العراق,86,العربية,2,العريفي,2,الفيس بوك,2,القدس,4,القدس عاصمة فلسطين,51,القذافي,6,القرضاوي,2,القسام,1,الكعبة,1,الكويت,93,ألمانيا,2,المغامسي,7,المغرب,49,المنطقة الآمنة,1,الناتو,1,الهند,2,الوليد بن طلال,3,اليابان,2,اليمن,60,اليونان,1,امريكا,86,أمينة رشيد,1,انفلونزا الخنازير,4,انفوجراافيك,2,أوروبا,1,إيدي كوهين,1,ايران,62,إيطاليا,2,ايفانكا,1,باكستان,5,بايدن,2,برشلونة,3,برشلونه,2,بريطانيا,3,بشار الاسد,30,بغداد,3,بوتين,4,ترامب,108,تركي آل الشيخ,1,تركيا,720,تركيا روسيا,1,تعز,1,تكنولوجي,3,تميم,4,تونس,51,تويتر,1,جرائم,1,جمال ريان,3,حزب الله,16,حسن نصر الله,2,حسني مبارك,2,حفتر,29,حلب,1,حماة,1,حماس,18,خاشقجي,10,داعش,6,دبي,8,دحلان,4,دمشق,3,دولي,88,راتب النابلسي,4,رمضان,1,رهف القنون,4,روسيا,68,رياض محرز,1,رياضة,134,ريال مدريد,2,زين الدين زيدان,3,س,1,سعر إكتتاب أرامكو,1,سلطنة عمان,25,سلمان,4,سلمان العودة,12,سوري,6,سوريا,760,سياسة,211,سياسه,90,سيناء,1,شيطان العرب,1,صحة وجمال,4,صدام حسين,26,صفقة القرن,10,طالبان,1,طب,1,طرابلس,2,عائض القرني,2,عاجل,677,عادل الكلباني,2,عالمي,508,عبدالله الشريف,3,عبدالله النفيسي,3,عربي,564,عرفات,1,علا الفارس,1,غزة,13,غير ذلك,31,فرنسا,18,فلسطين,193,فن,15,فنلندا,1,فيديريكو فالفيردي,1,فيديو,168,فيصل الشمري,1,فيصل القاسم,9,قابوس,1,قسد,1,قطر,153,قطري,1,قيس سعيد,2,كندا,6,كورونا,45,كوريا الجنوبية,1,كوريا الشمالية,5,كيم جونغ أون,5,لبنان,66,ليبيا,109,ليفربول,1,مالي,1,ماليزيا,4,مجتهد,1,مجلس النواب الأردني,1,محمد بن سلمان,29,محمد علي,2,محمد مرسي,24,مسعود أوزيل,3,مسلسل قيامة عثمان,9,مصر,439,مضحك,2,مقالات,25,مكة,2,مكه,2,ملفات ساخنة,2551,منح,1,منوعات,118,مهاتير محمد,4,ميسي,1,ناسا,1,ناصر القطامي,1,نتائج التوجيهي,2,نفق الحرية,1,نيوزيلندا,1,نيويورك,1,وجدي غنيم,1,وسيم يوسف,15,وظائف,1,
rtl
item
التقرير العربي: أردوغان أثبت أنه رجل المرحلة القوي.. هل أدرك ابن زايد حجمه الحقيقي ويسعى للصلح قبل العزلة؟
أردوغان أثبت أنه رجل المرحلة القوي.. هل أدرك ابن زايد حجمه الحقيقي ويسعى للصلح قبل العزلة؟
https://1.bp.blogspot.com/-2b8j7X1f1qg/X_0IdJog16I/AAAAAAAAOgk/FhYzMpuaATcN4Cg94AstzNxQKbeJggkswCLcBGAsYHQ/w640-h438/1.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-2b8j7X1f1qg/X_0IdJog16I/AAAAAAAAOgk/FhYzMpuaATcN4Cg94AstzNxQKbeJggkswCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h438/1.jpg
التقرير العربي
https://www.altaqreir.com/2021/01/blog-post_12.html
https://www.altaqreir.com/
https://www.altaqreir.com/
https://www.altaqreir.com/2021/01/blog-post_12.html
true
353241488744697653
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات مشاهدة الكل إقرأ المزيد الرد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات مشاهدة الكل موصى به لك القسم الأرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة تطابق عملية بحثك عودة إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعين تابع THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock نسخ الكود كاملا تحديد الكود كاملا تم نسخ جميع الأكواد Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy