ابن سلمان خائف من الكبار رغم “جبروته”.. هذا الأمير البارز صب الزيت على النار والديوان “يغلي”

يرى المعلق في موقع “بلومبيرغ” بوبي غوش، إنه رغم مراكمة السلطة في يد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلا أنه يظل مقدرا أو خائفا من مواقف الكب...


يرى المعلق في موقع “بلومبيرغ” بوبي غوش، إنه رغم مراكمة السلطة في يد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلا أنه يظل مقدرا أو خائفا من مواقف الكبار خاصة بشأن ملف التطبيع الحساس، وظهر ذلك جليا في الانقسامات داخل الديوان وموقف الأمير تركي الفيصل الأخير.


وقال بوبي غوش إن الأسابيع الماضية شهدت توقعات محمومة ببدء السعودية عمليات التطبيع مع إسرائيل على خطى كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان، لكن تصريحات الأمير تركي الفيصل، أحد أفراد العائلة الحاكمة البارزين في السعودية صب الماء على النار عندما وصف الحكومة الإسرائيلية التي يقودها بنيامين نتنياهو بأنها آخر قوة استعمارية غربية.


وقال مدير الإستخبارات السابق وسفير المملكة سابقا في لندن وواشنطن “لا يمكنك معالجة جرح مفتوح بالمسكنات والمهدئات”، وكان يتحدث في مؤتمر أمني في المنامة عاصمة البحرين مشيرا إلى الظروف التي يعيشها الفلسطينيون الذين تم حجزهم في معسكرات اعتقال وبناء على أوهن الاتهامات الأمنية “شبابا وكبارا، نساء ورجالا يتركون بدون تحقيق العدالة لهم”.


واتهم الأمير تركي الإسرائيليين بتدمير بيوت الفلسطينيين حسب رغبتهم واغتيال من يريدون.


وكانت لهجة الأمير حادة وصريحة مقارنة مع اللهجة الهادئة التي بدت من السعودية تجاه إسرائيل في الأشهر الماضية، وفاجأت وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي الذي كان يشارك في نفس الندوة عبر الفيديو.

وعبر أشكنازي عن “أسفه” من تعليقات الأمير تركي وأكد قائلا “لا أعتقد أنها تعكس روح التغيرات التي تجري في الشرق الأوسط”.

وربما وجد الإسرائيليون راحة في تصريحات تركي باعتبارها تعبيرا عن مواقفه الشخصية وليست الموقف الرسمي السعودي.


ولكن عندما تحدث وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان في نفس اللقاء اشترط التطبيع مع إسرائيل بتحقيق أماني الفلسطينيين.

وقال “نعتقد أن إسرائيل ستحصل على مكانها في المنطقة” و “من أجل حدوث هذا وأن يكون دائما نريد أن يحصل الفلسطينيون على دولتهم وتسوية الوضع”.

وبالنسبة للذين كانوا يراهنون على تطبيع العلاقات السعودية- الإسرائيلية فالرسالة من المنامة: “لا تتعجلوا. صحيح أن المواقف السعودية من إسرائيل تتغير، وليس أدل على هذا من الزيارة السرية- المعلنة لرئيس الوزراء نتنياهو إلى مدينة نيوم واجتماعه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. إلا أن الحديث عن اندفاع السعوديين لمعانقة الإسرائيليين والتقاط الصور معهم كان دائما متفائلا، ذلك أن الرهانات بالنسبة للسعودية هي أعلى من رهانات البحرين والسودان والإمارات.”

ابن سلمان خائف من مواقف الكبار

ورغم مراكمة السلطة في يد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلا أنه يظل مقدرا أو خائفا من مواقف الكبار، فوالده الملك سلمان لا يزال ملتزما بالقضية الفلسطينية.


ففي خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، تجنب وبشكل واضح الحديث عن اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل ودول عربية وأكد دعمه للدولة الفلسطينية، ويعبر الأمير تركي عن مواقف هذا الجيل ومن الصعب تخيل أنه تحدث بهذه الحدة بدون أن يحظى بدعم قوي.

ويقول الكاتب إن السياسة السعودية هشة ومعقدة وأكثر مما يعرف المراقبون لها من الخارج لها. وتحتوي على عداء باق لإسرائيل وازدراء للقيادة الفلسطينية، وفي أكتوبر شن الأمير بندر بن سلطان هجوما لاذعا ضد القيادة الفلسطينية واتهمها بالفشل وعدم الامتنان للقيادة السعودية.

ويعتبر الأمير بندر من الأصوات المؤثرة في دوائر السياسة الخارجية السعودية فابنه وابنته سفيرا المملكة في لندن وواشنطن.

وفسر المراقبون في إسرائيل تصريحاته أنها إشارة لتخفيف السعودية من التزاماتها ضد الفلسطينيين واستعدادا للتفاوض.

ويعتبر القلق من إيران عامل مشترك ومسرع لعمليات التطبيع، وكان السماح للطيران الإسرائيلي بالتحليق فوق الأجواء السعودية تنازلا يظهر أنه يمكن كسر المحرمات السابقة. وهناك من اقترح أن ولي العهد قد يستخدم الدبلوماسية لترطيب الأجواء مع الإدارة الديمقراطية المقبلة.

وكان واضحا من كلام أميرين في المنامة أن السعودية ليست متعجلة للتطبيع.

فالسعودية تتعامل مع موقعها القيادي لدول مجلس التعاون الخليجي بجدية ولن تسمح لنفسها متابعة خطوات دول أصغر منها في المنظومة الخليجية وبالتأكيد في موضوع ضخم مثل الاعتراف بإسرائيل.


ولأن المملكة قادت الإجماع العربي الداعي للدولة الفلسطينية فستجد صعوبة وأكثر من الإمارات تقديم تنازلات حقيقية أو متخيلة لإسرائيل. لكن التردد السعودي في التطبيع لا يتعلق كثيرا بفقدان المكانة الدولية، خاصة بين المسلمين، ذلك أن الموقف السعودي من العلاقة مع إسرائيل مرتبط بالدينامية الداخلية.


الاسم

ابن زايد,84,ابن سلمان,218,أبو تريكة,1,أبو ظبي,2,إثيوبيا,3,احسان الفقيه,1,إدلب,29,ارامكو,1,أردوغان,26,اردوغان,63,ارطغرال,10,ارطغرل,12,اروغان,1,إسرائيل,2,اسرائيل,115,افغانستان,2,افلام,4,اقتصاد,19,إكتتاب أرامكو,1,الأخوان المسلمين,1,الأردن,23,الاردن,246,الأكراد,1,الامارات,351,البتراء,1,البحرين,12,البشير,11,التقرير العربي,114,الجزائر,66,الجزيرة,2,الجولان,2,الجيش الحر,1,الحج,2,الخليج,345,الرياض,4,الريال ضد بلد الوليد,1,الزمالك,1,السديس,3,السعودية,1302,السعوديه,1127,السودان,78,السويد,1,السيسي,85,الشام,87,الشرق الأوسط,2,الشيعة,1,الصومال,2,الصين,13,العراق,86,العربية,2,العريفي,2,الفيس بوك,2,القدس,4,القدس عاصمة فلسطين,51,القذافي,6,القرضاوي,2,القسام,1,الكعبة,1,الكويت,93,ألمانيا,2,المغامسي,7,المغرب,49,المنطقة الآمنة,1,الناتو,1,الهند,2,الوليد بن طلال,3,اليابان,2,اليمن,60,اليونان,1,امريكا,86,أمينة رشيد,1,انفلونزا الخنازير,4,انفوجراافيك,2,أوروبا,1,إيدي كوهين,1,ايران,62,إيطاليا,2,ايفانكا,1,باكستان,5,بايدن,2,برشلونة,3,برشلونه,2,بريطانيا,3,بشار الاسد,30,بغداد,3,بوتين,4,ترامب,108,تركي آل الشيخ,1,تركيا,720,تركيا روسيا,1,تعز,1,تكنولوجي,3,تميم,4,تونس,51,تويتر,1,جرائم,1,جمال ريان,3,حزب الله,16,حسن نصر الله,2,حسني مبارك,2,حفتر,29,حلب,1,حماة,1,حماس,18,خاشقجي,10,داعش,6,دبي,8,دحلان,4,دمشق,3,دولي,88,راتب النابلسي,4,رمضان,1,رهف القنون,4,روسيا,68,رياض محرز,1,رياضة,134,ريال مدريد,2,زين الدين زيدان,3,س,1,سعر إكتتاب أرامكو,1,سلطنة عمان,25,سلمان,4,سلمان العودة,12,سوري,6,سوريا,760,سياسة,211,سياسه,90,سيناء,1,شيطان العرب,1,صحة وجمال,4,صدام حسين,26,صفقة القرن,10,طالبان,1,طب,1,طرابلس,2,عائض القرني,2,عاجل,677,عادل الكلباني,2,عالمي,508,عبدالله الشريف,3,عبدالله النفيسي,3,عربي,564,عرفات,1,علا الفارس,1,غزة,13,غير ذلك,31,فرنسا,18,فلسطين,193,فن,17,فنلندا,1,فيديريكو فالفيردي,1,فيديو,168,فيصل الشمري,1,فيصل القاسم,9,قابوس,1,قسد,1,قطر,153,قطري,1,قيس سعيد,2,كندا,6,كورونا,45,كوريا الجنوبية,1,كوريا الشمالية,5,كيم جونغ أون,5,لبنان,66,ليبيا,109,ليفربول,1,مالي,1,ماليزيا,4,مجتهد,1,مجلس النواب الأردني,1,محمد بن سلمان,29,محمد علي,2,محمد مرسي,24,مسعود أوزيل,3,مسلسل قيامة عثمان,9,مصر,440,مضحك,2,مقالات,25,مكة,2,مكه,2,ملفات ساخنة,2556,منح,1,منوعات,118,مهاتير محمد,4,ميسي,1,ناسا,1,ناصر القطامي,1,نتائج التوجيهي,2,ندى القحطاني,1,نفق الحرية,1,نيوزيلندا,1,نيويورك,1,وجدي غنيم,1,وسيم يوسف,15,وظائف,1,
rtl
item
التقرير العربي: ابن سلمان خائف من الكبار رغم “جبروته”.. هذا الأمير البارز صب الزيت على النار والديوان “يغلي”
ابن سلمان خائف من الكبار رغم “جبروته”.. هذا الأمير البارز صب الزيت على النار والديوان “يغلي”
https://1.bp.blogspot.com/-AP2U2ayOBjM/X9EvQONlFvI/AAAAAAAAOVc/QPqPNfGJN-MsMSaHBTSK-vwjPzh9OqNMwCLcBGAsYHQ/w640-h320/1.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-AP2U2ayOBjM/X9EvQONlFvI/AAAAAAAAOVc/QPqPNfGJN-MsMSaHBTSK-vwjPzh9OqNMwCLcBGAsYHQ/s72-w640-c-h320/1.jpg
التقرير العربي
https://www.altaqreir.com/2020/12/blog-post_59.html
https://www.altaqreir.com/
https://www.altaqreir.com/
https://www.altaqreir.com/2020/12/blog-post_59.html
true
353241488744697653
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات مشاهدة الكل إقرأ المزيد الرد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات مشاهدة الكل موصى به لك القسم الأرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة تطابق عملية بحثك عودة إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعين تابع THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock نسخ الكود كاملا تحديد الكود كاملا تم نسخ جميع الأكواد Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy