وثائق استخباراتية مسربة تكشف شبكة عملاء إيران بالعراق

نشر موقع "الإنترسبت" بالتعاون مع صحيفة "نيويورك تايمز"، الاثنين، تقريرا مطولا يلقي الضوء على أبرز ما ورد في نحو 700 و...

نشر موقع "الإنترسبت" بالتعاون مع صحيفة "نيويورك تايمز"، الاثنين، تقريرا مطولا يلقي الضوء على أبرز ما ورد في نحو 700 وثيقة مسربة من الأرشيف السري للاستخبارات الإيرانية.

وبحسب ما ترجمته "عربي21"، فإن الوثائق تكشف أن إيران حاولت تجنيد عملاء سابقين في وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA بعد الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011، والعمل على تجنيد أحد موظفي الخارجية الأمريكية.

وأوضحت أن هذا العميل كان يمتلك معلومات استخبارية بشأن الخطط الأمريكية في العراق.

وسلطت الوثائق، التي تعود إلى الفترة بين عامي 2014 و2015، الضوء على دور قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ودوره الأساس في نفوذ طهران الذي يشمل جميع الجوانب السياسية والاقتصادية والدينية في العراق، بحسب "الإنترسبت".

ويشير التقرير إلى أن ذلك النفوذ يعد حصيلة سنوات من عمل "جواسيس لإيران" للتحكم في اختيار قادة العراق، ودفع عملاء للولايات المتحدة إلى تغيير ولائهم.

ووفقا لإحدى البرقيات الاستخباراتية المسربة، فإن رئيس الوزراء العراقي الحالي، عادل عبد المهدي، الذي كان يعمل في المنفى مع إيران ضد نظام صدام حسين، "يتمتع بعلاقة خاصة مع الجمهورية الإسلامية".

وتشير تلك البرقية بالتحديد إلى حجم هيمنة طهران على حكومة رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، لدى تشكيلها، عام 2014، حيث عهد بوزارة النفط لعبد المهدي آنذاك.

وجاء فيها:
"لقد احتفظنا بحصتنا السابقة بين الشيعة:
1. وزراء البلديات والاتصالات وحقوق الإنسان بدريون وعلى تناغم كامل وموحد معنا
2. وزير المواصلات (السيد بيان جبر) قريب جدا من الجمهورية الإسلامية
3. وزير النفط (عادل) لديه علاقة خاصة بالجمهورية الإسلامية
4. وزير الخارجية (جعفري) لديه علاقة خاصة بالجمهورية الإسلامية
5. وزيرة الصحة (عديلة محمود) هي عضو بتنظيم حزب الدعوة، ولكنها قلبا موالية للجمهورية الإسلامية
6. وزير العمل (سوداني) أقرب للجمهورية الإسلامية من سلفه (الصدري)
7. وزير الشباب (عادل حسين عبطان) أفضل من سابقه الذي كان عضوا بالمجلس الإسلامي الأعلى
8. وزير التعليم العالي (شهرستاني) أفضل من سلفه (أديب)."

اجتماع سري
وتكشف البرقية فحوى اجتماع سري دعا إليه سفير طهران لدى بغداد، حسن داناييفر، جمع كبار موظفي السفارة، إثر تولي العبادي رئاسة الحكومة، عام 2014 خلفا لنوري المالكي، الحليف الوثيق لإيران.

وأثناء الاجتماع، بحسب الوثائق، أصبح من الواضح أن الإيرانيين ليس لديهم سبب يدعو للقلق بشأن الحكومة العراقية الجديدة، بقيادة شخص "درس في بريطانيا ورشحه الأمريكيون".

ورغم أن طهران لم تكن مطمئنة تماما من العبادي، لكنها تمكنت من زرع العديد من ذوي "العلاقة الخاصة" بها في حكومته.

وأوضح تقرير الإنترسبت أن إيران تعتبر العراق ولبنان وسوريا عمقا حساسا لأمنها القومي، ومن ثم فإن شؤون هذه المنطقة يعهد بها، بشكل خاص، لسليماني وفيلقه "النخبوي" بالحرس الثوري.
وأضاف أن سفراء طهران لدى تلك الدول يتم اختيارهم من الرتب العليا بالحرس الثوري، وليس من وزارة الخارجية، ويعملون بالتنسيق مع وزارة الاستخبارات.

ويشير، استنادا للوثائق المسربة، إلى أن "زراعة المسؤولين العراقيين كانت جزءا أساسيا من عملهم، وقد سهلت عملهم التحالفات التي أقامها العديد من القادة العراقيين مع إيران أثناء نشاطهم في تنظيمات معارضة تقاتل صدام. العديد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين والأمنيين في العراق أقاموا علاقات سرية مع طهران".

"عميل بمكتب الجبوري"
ولفتت الوثائق بأن سفير واشنطن لدى بغداد، ستيوارت جونز، بدأ بعد استقرار حكومة العبادي بإجراء لقاءات متكررة مع رئيس البرلمان، آنذاك، سليم الجبوري، "وهو سني لكن على علاقة جيدة مع إيران"، بحسب الانترسبت.

إلا أن التسريبات تكشف أن مستشارا للجبوري، رمزت له برقية استخبارية إيرانية بـ"المصدر 134832"، كان عميلا لطهران.

ونقلت البرقية عن العميل قوله: "أنا موجود في مكتب (الجبوري) يوميا وأتابع اتصالاته مع الأمريكيين".

وتشير الانترسبت إلى أن الجبوري "دهش"، وقال إنه "لا يصدق أن يكون أحد مساعديه عميلا لإيران"، لأنه وثق بهم جميعا.

وأوضحت أن العميل للاستخبارات الإيرانية أقنع طهران بتطوير علاقات أوثق مع الجبوري، ومنع "انزلاقه نحو موقف مؤيد لأمريكا".

وتكشف وثيقة أخرى أن رئيس وزراء إقليم كردستان حاليا، نيرجيفان بارزاني، التقى مع العبادي بمسؤولين أمريكيين وبريطانيين بارزين، ببغداد، في كانون الأول/ ديسمبر 2014، ثم ذهب مباشرة للقاء مسؤول إيراني ليخبره بما جرى في الاجتماع. إلا أن متحدثا باسم بارزاني رفض ما ورد في الوثيقة، بحسب الانترسبت، وقال إنه "عار عن الصحة".

وتذكر الوثائق أن سليماني طلب من بيان جبر، بصفته وزير الداخلية، آنذاك، السماح للطيران الإيراني باستخدام الأجواء العراقية نحو سوريا، وكان جواب الأخير "من عيني".

وأشارت التسريبات إلى أن سليماني، الذي التقى "جبر" في مكتبه، تقدم "وقبلني على جبهتي".

وأكد "جبر" حدوث اللقاء، بحسب "الانترسبت"، لكنه أكد أن الطيران كان يحمل المساعدات الإنسانية والزوار للأماكن المقدسة في سوريا وليس السلاح للأسد، كما يقول الأمريكيون.
الاسم

ابن زايد,84,ابن سلمان,218,أبو تريكة,1,أبو ظبي,2,إثيوبيا,3,احسان الفقيه,1,إدلب,29,ارامكو,1,أردوغان,26,اردوغان,63,ارطغرال,10,ارطغرل,12,اروغان,1,إسرائيل,2,اسرائيل,115,افغانستان,2,افلام,4,اقتصاد,19,إكتتاب أرامكو,1,الأخوان المسلمين,1,الأردن,23,الاردن,246,الأكراد,1,الامارات,351,البتراء,1,البحرين,12,البشير,11,التقرير العربي,114,الجزائر,66,الجزيرة,2,الجولان,2,الجيش الحر,1,الحج,2,الخليج,345,الرياض,4,الريال ضد بلد الوليد,1,الزمالك,1,السديس,3,السعودية,1302,السعوديه,1127,السودان,78,السويد,1,السيسي,85,الشام,87,الشرق الأوسط,2,الشيعة,1,الصومال,2,الصين,13,العراق,86,العربية,2,العريفي,2,الفيس بوك,2,القدس,4,القدس عاصمة فلسطين,51,القذافي,6,القرضاوي,2,القسام,1,الكعبة,1,الكويت,93,ألمانيا,2,المغامسي,7,المغرب,49,المنطقة الآمنة,1,الناتو,1,الهند,2,الوليد بن طلال,3,اليابان,2,اليمن,60,اليونان,1,امريكا,86,أمينة رشيد,1,انفلونزا الخنازير,4,انفوجراافيك,2,أوروبا,1,إيدي كوهين,1,ايران,62,إيطاليا,2,ايفانكا,1,باكستان,5,بايدن,2,برشلونة,3,برشلونه,2,بريطانيا,3,بشار الاسد,30,بغداد,3,بوتين,4,ترامب,108,تركي آل الشيخ,1,تركيا,720,تركيا روسيا,1,تعز,1,تكنولوجي,3,تميم,4,تونس,51,تويتر,1,جرائم,1,جمال ريان,3,حزب الله,16,حسن نصر الله,2,حسني مبارك,2,حفتر,29,حلب,1,حماة,1,حماس,18,خاشقجي,10,داعش,6,دبي,8,دحلان,4,دمشق,3,دولي,88,راتب النابلسي,4,رمضان,1,رهف القنون,4,روسيا,68,رياض محرز,1,رياضة,134,ريال مدريد,2,زين الدين زيدان,3,س,1,سعر إكتتاب أرامكو,1,سلطنة عمان,25,سلمان,4,سلمان العودة,12,سوري,6,سوريا,760,سياسة,211,سياسه,90,سيناء,1,شيطان العرب,1,صحة وجمال,4,صدام حسين,26,صفقة القرن,10,طالبان,1,طب,1,طرابلس,2,عائض القرني,2,عاجل,677,عادل الكلباني,2,عالمي,508,عبدالله الشريف,3,عبدالله النفيسي,3,عربي,564,عرفات,1,علا الفارس,1,غزة,13,غير ذلك,31,فرنسا,18,فلسطين,193,فن,17,فنلندا,1,فيديريكو فالفيردي,1,فيديو,168,فيصل الشمري,1,فيصل القاسم,9,قابوس,1,قسد,1,قطر,153,قطري,1,قيس سعيد,2,كندا,6,كورونا,45,كوريا الجنوبية,1,كوريا الشمالية,5,كيم جونغ أون,5,لبنان,66,ليبيا,109,ليفربول,1,مالي,1,ماليزيا,4,مجتهد,1,مجلس النواب الأردني,1,محمد بن سلمان,29,محمد علي,2,محمد مرسي,24,مسعود أوزيل,3,مسلسل قيامة عثمان,9,مصر,440,مضحك,2,مقالات,25,مكة,2,مكه,2,ملفات ساخنة,2556,منح,1,منوعات,118,مهاتير محمد,4,ميسي,1,ناسا,1,ناصر القطامي,1,نتائج التوجيهي,2,ندى القحطاني,1,نفق الحرية,1,نيوزيلندا,1,نيويورك,1,وجدي غنيم,1,وسيم يوسف,15,وظائف,1,
rtl
item
التقرير العربي: وثائق استخباراتية مسربة تكشف شبكة عملاء إيران بالعراق
وثائق استخباراتية مسربة تكشف شبكة عملاء إيران بالعراق
https://1.bp.blogspot.com/-f5EFOcgPATA/XdNuk5o8SZI/AAAAAAAAL9g/UxEvT9WanL0935wzBNlo0bzqk8mYmbQqgCLcBGAsYHQ/s640/11.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-f5EFOcgPATA/XdNuk5o8SZI/AAAAAAAAL9g/UxEvT9WanL0935wzBNlo0bzqk8mYmbQqgCLcBGAsYHQ/s72-c/11.jpg
التقرير العربي
https://www.altaqreir.com/2019/11/blog-post_71.html
https://www.altaqreir.com/
https://www.altaqreir.com/
https://www.altaqreir.com/2019/11/blog-post_71.html
true
353241488744697653
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات مشاهدة الكل إقرأ المزيد الرد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات مشاهدة الكل موصى به لك القسم الأرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة تطابق عملية بحثك عودة إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعين تابع THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock نسخ الكود كاملا تحديد الكود كاملا تم نسخ جميع الأكواد Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy