العدالة والتنمية في تركيا تستعد لفصل داوود أوغلو وآخرين

حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم بالإجماع يقرر إحالة أربعة أعضاء من الحزب بينهم رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو إلى اللجنة التأديبية مرفقا بطلب الفصل النهائي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الذي انعقد أمس الاثنين، برئاسة رئيس الحزب والبلاد رجب طيب أردوغان.

وأحالت اللجنة -إضافة إلى أوغلو- كلا من النواب سلجوق أوزداغ وأيهان سفر أوستون وعبد الله باشجي إلى اللجنة التأديبية، وأرفقت اللجنة التنفيذية إجراء الإحالة بطلب الفصل النهائي من الحزب.

وقالت وكالة الأناضول إن اللجنة التنفيذية تعتزم إحالة الرئيسين السابقين لفرعي الحزب في العاصمة أنقرة وإسطنبول إلى اللجنة التأديبية مع طلب الفصل النهائي.

ويعتبر داوود أوغلو من أبرز شخصيات الحزب الحاكم وقد تقلّد مناصب حزبية وحكومية عديدة بينها وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء.

وتأتي إحالة داوود أوغلو إلى اللجنة التأديبية تمهيدا لفصله من الحزب في الوقت الذي نأت فيه شخصيات حزبية أخرى بارزة عن الحزب مثل الرئيس السابق عبد الله غل وعلي باباجان نائب رئيس الوزراء السابق، وكلاهما من الأعضاء المؤسسين لحزب العدالة والتنمية.

وكان باباجان أعلن في مطلع يوليو/تموز استقالته من الحزب، بسبب "تباينات عميقة" والحاجة إلى "رؤية جديدة".

ويتداول الإعلام التركي أن باباجان -الذي تسلّم في السابق وزارتي الاقتصاد والخارجية قبل أن يصبح نائبا لرئيس الوزراء حتى عام 2015- يستعد لتأسيس حزب سياسي جديد في الخريف المقبل مع الرئيس السابق عبد الله غل.

وكالات

0 commentaires

إرسال تعليق