يكشف "دريد رفعت الأسد" سراً خطيراً بشأن صورة الهوية لجده علي الأسد

رد دريد رفعت الاسد على الصورة المتداولة على مواقع التواصل لما يقال انها صورة عن هوية والد حافظ الاسد. وقال في منشور له على فيسبوك:

يتم تسويق هذه الصورة على أنها الصورة الحقيقية لهوية جدنا علي الأسد ! و هي بلا أدنى شك مزورة بحرفية عالية و خاضعة لمجموعة من التغييرات الرقمية بواسطة محترفين في هذا المجال ! لكن من زور هذه الهوية فاتته عدة قضايا أساسية لم يلتفت لها و وقع بذلك في فخ الانكشاف و التزوير !

١ – لا يتم عادة ذكر الأسم و الكنية في خانة اسم الأب ( سلمان الوحش ) ! يجب أن يكتفى بذكر اسم الأب فقط دون ذكر الكنية!

٢- اسم الأب هو سليمان و ليس سلمان

٣- جدنا علي الأسد كان رجل قصير القامة و ليس طويل القامة

٤ – الصورة المرفقة بالهوية ليست صورة جدنا علي الأسد و سأنشر الصورة الحقيقية لجدنا علي الأسد في التعليقات

٥ – عند صدور هذه الهوية كان علي الأسد متزوج من ثلاث نساء و هن :جدتي لعمي أحمد ( أبو أنور ) ، جدتي لعمي إسماعيل ( أبو توفيق ) ،جدتي ناعسة ( أم بهجت ) لعمي حافظ و أبي !

٦ – تم ذكر كنية جدتي ناعسة على أنها من آل شاليش و الحقيقة أنها من آل عباد ! و لا علاقة لآل شاليش بأي نوع من مستوى هذه القرابة ! آل شاليش تزوجوا عمة أبي حسيبة أي أخت جدي علي الأسد !

٧-السجلات المدرسية لاعمامي و على رأسهم عمي الرئيس الراحل حافظ الأسد تؤكد أن الكنية هي الأسد و ليس الوحش لأنه حين صدور هذه الهوية كما هو مكتوب عام ١٩٤٥ كان عمي حافظ بعمر ١٥ سنة

جملة هذه الأسباب تؤكد أن الهوية مزورة بشكل كلي و لا تمت للحقيقة بصلة و الهدف منها هو الإمعان بالإساءة لعائلة الأسد خلال هذه الفترة العصيبة من تاريخ سورية و المنطقة