صحيفة عربية يومية عالمية

“حفلة جنس ومخدرات” .. “ديلي ميل” تكشف مفاجأة عن سبب وفاة نجل حاكم الشارقة

فجّرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، مفاجأة من العيار الثقيل عن سبب وفاة نجل حاكم الشارقة خالد سلطان بن محمد القاسمي.

وقالت الصحيفة إن نجل حاكم الشارقة البالغ من العمر 39 عاماً، توفي أثناء حفلة في بيته بلندن، بعد تعاطي المخدرات، مارس خلالها الحضور الجنس. وفق “ديلي ميل”

وقالت المصادر إنه تم العثور على كمية من المخدرات من [الفئة أ] في الشقة في منطقة نايتسبريدج حيث تم اكتشاف جثته، لكن الشرطة لم تؤكد أو تنفي ذلك.

وقيل إن الضباط عثروا على المخدرات بعد أن استدعاهم المسعفون الطبيون.

وقال مصدر: “كان هناك على ما يبدو حفلة حيث كان بعض الضيوف يتعاطون المخدرات ويمارسون الجنس”.

ويشتبه أن الشيخ خالد قد توفي فجأة نتيجة تعاطي المخدرات.

وبالإضافة إلى تحقيق الشرطة، فقد تم طلب تحقيق داخلي عاجل.

وأضاف المصدر أن القاسمي تمتع بالحريات التي تقدمها لندن لكن قصته “انتهت بشكل مأساوي”.


ولم تتم أي اعتقالات في الحادثة .

وفي غياب واضح لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وحاكم دبي محمد بن راشد، دُفن نجل حاكم الشارقة خالد سلطان بن محمد القاسمي، في مقبرة الجبيل، بعد أداء صلاة الجنازة عليه في مسجد الملك فيصل بالشارقة.

وكان ديوان حاكم الشارقة أعلن وفاة خالد بن سلطان بن محمد القاسمى، نجل حاكم الشارقة، يوم الإثنين، في العاصمة البريطانية لندن، متكتماً على أسباب الوفاة وحيثياتها.

وأمر ديوان رئيس الدولة بتنكيس الأعلام وإعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام.

وكان خالد، البالغ من العمر 39 عاما، آخر الأبناء الذكور لحاكم الشارقة، بعد وفاة أخيه محمد في عام 1999 عن عمر ناهز 24 عاما.

وللشيخ القاسمي أربعة بنات، وولدان (توفي كلاهما)، من زيجتين. وكان خالد من زوجته الثانية الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، التي أنجبت له أيضا ثلاث بنات وولد واحد.

ويتولى ولاية العهد في الإمارة الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي.