عاجل أردوغان: سندفنهم تحت التراب أو يقبلون بالذل

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا مصممة على تدمير الممر الإرهابي شرق الفرات في سوريا، مهما كانت نتيجة المحادثات مع الولايات المتحدة حول إنشاء منطقة آمنة.

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال اجتماع مع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية، بالعاصمة أنقرة.

وأضاف: “أيا كانت النتيجة، فنحن مصممون على تدمير الممر الإرهابي شرق الفرات بسوريا”.

وأشار أن “من يمارسون البلطجة بالاعتماد على قوات أجنبية في المنطقة، إما أن يدفنوا تحت التراب أو يقبلوا بالذل”.

وبيّن أردوغان أن الهجوم على موظف القنصلية التركية في مدينة أربيل العراقية، يؤيد صوابية عملية “المخلب” التي أطلقتها تركيا شمالي العراق ضد الإرهاب.

وشدد على أن تركيا ستقطع ارتباط الإرهابيين شرق الفرات بشمالي العراق، عبر عمليتي “المخلب 1″ و”المخلب 2”.

وأوضح أنه “لا يمكن لأي عقوبة أن تثني تركيا عن أولوية أمنها”، مضيفا: “نحن في طريقنا نحو إيجاد حل دائم للإرهاب”.

ونوه أن “هدف تركيا من عملية “المخلب”، يتمثل في إنشاء خط أمني عبر مواجهة الإرهابيين في سهل مسطح خارج الحدود، بدلا من الجبال الشديدة الانحدار على الحدود ومنعهم”.

وتابع: “عندما ننجح في ذلك إن شاء الله، فلن تبقى لدينا مشكلة تدعى قنديل (جبال يتحصن فيها الإرهابيون)”.
أردوغان: إلغاء روسيا تأشيرة دخول الأتراك ثمرة الحوار بيننا

الرئيس التركي اعتبر أن الخطوة الروسية ناتجة عن الحوار بين البلدين منذ فترة طويلة والعلاقات الجيدة

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، أن إلغاء روسيا تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك ثمرة الحوار القائم بين البلدين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد في مقر المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان إن رفع الحكومة الروسية تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك ناتج عن الحوار بيننا منذ فترة طويلة والعلاقات الجيدة بين البلدين حول مثل هذه القضايا.

وأضاف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد وعد بهذه الخطوة منذ فترة، والآن تحققت على أرض الواقع.

وفي وقت سابق الخميس، وقع بوتين مرسوما ينص على إلغاء تطبيق تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك من حاملي جوازات السفر الخدمي والخاص.

يشار إلى أن بوتين كان وقع في فبراير/شباط 2019 مرسوما ينص على رفع تأشيرة الدخول عن حاملي الجوازات الرسمية التركية ورجال الأعمال وسائقي الشاحنات الأتراك.

ويجري رئيس الوزراء الماليزي حاليا زيارة رسمية حتى 27 يوليو/ تموز الجاري إلى تركيا، تلبية لدعوة من الرئيس أردوغان .