صحيفة عربية يومية عالمية

شاهد كيف فضحت تفجيرات ميناء الفجيرة مستشار محمد بن زايد!

فضحت التفجيرات التي هزّت فجر الأحد، ميناء الفجيرة بالإمارات، عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

فبعد تداول أنباء أولية عن وقوع التفجيرات، سارع عبد الخالق عبد الله  إلى نفي حدوثها، وادّعى أن الأخبار التي يتم تداولها بشأن استهداف الإمارات تقف خلفها ثلاثة مصادر تستهدف الإمارات من حين لأخر، وهي الإخوان وإيران وتركيا.حسب ادّعائه
وقال في تغريدةٍ له عبر حسابه في تويتر: ” الإمارات تنفي نفيا قاطعا اخبار عن حدوث إنفجارات في ميناء الفجيرة. لقد اصبحت الامارات مستهدفة باشاعات واخبار كاذبة ومفبركة. 80% من هذه الاخبار يجب عدم تصديقه مباشرة ما تبقى يجب اخذه بحرص شديد و80% من هذه الاخبار تاتي من منابر لا تخشى الله تابعة لايران وقطر والاخوان واتباع اردوغان”.

هذا النفي والإتهام الذي عَمَدَ إليه مستشار محمد بن زايد، بدّده وفضحه بيان الخارجية الإماراتية الذي جاء ليؤكد وقوع التفجيرات في ميناء الفجيرة.

وأثار نفي مستشار ولي عهد أبوظبي للتفجيرات في البداية واتهامه للإخوان وإيران وتركيا، سخرية المغرّدين، واعتبروا أنه يتخبط في التعليق على التفجيرات.وعلّق رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة في مجلس الشورى الاسلامي الإيراني، حشمت الله فلاحت بیشة، على وقوع انفجارات قوية هزت ميناء الفجيرة الإماراتي فجر الأحد.

وقال في تغريدة نشرها على “تويتر”: إن تلك الإنفجارات تثبت هشاشة الأمن جنوب امياه الخليجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق