الإعدام شنقاً في ساحة المسجد الحسيني في وسط البلد لقاتل الطفلة "نبال"

سادت حالة من الحزن لدى المواطنيين بعد العثور على جثة الطفلة متوفية داخل أحد المنازل المجاورة لمنزل ذوي الطفلة "نبال".


وطالب مواطنون بإعدام قاتل الطفلة "نبال" في ساحة المسجد الحسيني في وسط البلد، خاصة بعد ان اثارت قضية اختفاء الطفلة الرأي العام وتعاطف ملايين الاردنيين معها .


واكد خبراء قانونيين ومحامين.. فيما اذا ثبت التهمة على المهتم بقتل الطفلة "نبال" سنداً لأحكام العقوبات المشدد الاردني فان الاعدام هي بإنتظار الفاعل خاصة ان التهم المتوقعة هي الخطف الجنائي والقتل العمد وهي ظروف مشددة تقتضي الاعدام ، فيما تجري حالياً التحقيقات الاولية وبأنتظار النتائج .

0 commentaires

إرسال تعليق