طوارئ في الإمارات وتشديدات أمنية غير مسبوقة.. أوامر تصدر لأول مرة للحرس الخاص ونشر باتريوت بدبي

زعم حساب شهير بتويتر أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أصدر أوامره بشكل مفاجئ برفع مستوى الطوارئ في الدولة وتوجيه تعليمات تصدر لأول مرة للحرس الخاص لحكام الإمارات، فضلا عن نشر بطاريات باتريوت الدفاعية في إمارة دبي.

ونقل حساب “بوغانم” الذي يحظى بمتابعة واسعة على تويتر، عما وصفها بالمصادر المطلعة أن الإمارات أعلنت مساء أمس عن رفع مستوى الطوارىء لديها.


والمثير للغرابة والشكوك في الأمر حسب وصفه، هو أنه تم استدعاء حتى العساكر المتقاعدين للعمل، وخاصة من تقاعد آخر ثلاث سنوات.







كما لفت إلى أمر أمني جديد يتم تطبيقه لأول مرة، حيث عادة ما يقوم حرس حكام الإمارات بتطويق وحماية المصليات التي سيصلون بها ولكن ماجرى اليوم هو أن من قام بعملية الحراسة وتطويق المكان هو الجيش الإماراتي بملابس مدنيه وبأوامر مباشرة من محمد بن زايد.”



وتابع “بوغانم” في سلسلة تغريداته التي رصدتها (وطن):”بالاضافة إلى أنه تم منع أغلب حرس حكام الامارات من حمل السلاح أثناء تواجدهم مع حاكم الامارة
وتقليل نسبتها الى ادنى ادنى ادنى فئة بشكل دائم وليس بمناسبة العيد فقط.
كما أشار إلى أنه تم منع من عمره أقل من 15 عام من الدخول والسلام على الحكام
وقصرها على من وصل 18 عام.


وتم نصب خيام أمنية للتفتيش قبل الدخول للسلام على حكام الإمارات، بحسب “بوغانم” الذي أضاف:”وهذا الامر تم استحداثه هذا العيد فقط كما أن هناك تعليمات صارمة للغاية بكل من يرفض هذا الاجراء يتم سحبه مباشرة للتحقيق”






وأوضح ذات الحساب أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد قام بنشر بطاريات باتريوت في عدة مناطق في دبي وهي (الخوانيج، المرموم، الهباب) مشيرا إلى أن هذا الأمر سبب لمحمد بن راشد حالة كبيره من الغضب.





واختتم المغرد “بوغانم” تغريداته بالإشارة إلى أنه تم إصدار تعليمات جديدة سيتم تطبيقها أيضا بدء من اليوم، وهي  ألا يسافر أي شيخ ذى منصب أو نفوذ إلا ومعه أحد أفراد القوة الأمنية. 

0 commentaires

إرسال تعليق