ضابط إماراتي يكشف عن تعليمات خطيرة أصدرها ابن زايد لـ “حميدتي” بعد تقارير عن احتمالية انشقاق ضباط من الجيش

زعم حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر، أن الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي نائب رئيس المجلس العسكري بالسودان، تلقى تعليمات جديدة من الإمارات بعد تداول تقارير عن احتمالية انشقاق ضباط وأفراد من الجيش السوداني وانضمامهم لصفوف الثوار اعتراضا على سياسات المجلس بقيادة عبدالفتاح البرهان.

وقال حساب “بدون ظل” الذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي ويحظى بمتابعة واسعة على تويتر، إن تعليمات مباشرة خرجت من جهازنا الأمني
للفريق أول “حميدتي” بقتل اي فرد سواء كان ضابطا او فردا من الجيش السوداني
يعلن انشقاقه.
وتابع الحساب في تغريدته التي رصدتها (وطن) موضحا:”وتمت التعليمات بعد ان رصدت المخابرات الجوية المصرية، عدة تقارير عن احتمالية انشقاق لأفراد من الجيش السوداني وانضمامهم للمتظاهرين.”
وعلقت مصادر دبلوماسية سودانية رفيعة المستوى، على المعلومات المتواترة بشأن إفشال محاولة انقلاب عسكرية على المجلس العسكري الانتقالي الذي يتولى إدارة السودان في الوقت الراهن، برئاسة الفريق الركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي، بأنها “قد تكون صحيحة”.
وقالت المصادر، التي نقل عنها موقع “العربي الجديد” مفضلة عدم نشر اسمها، إن الأمر ربما يكون قد حدث، خصوصاً وأن هناك تجاذبات كبيرة داخل المجلس العسكري والجيش والمؤسسات الأمنية والمخابرات هناك، مضيفة أن هناك حديث عن حالة من الغضب تسيطر على قطاعات من ضباط وقيادات الجيش بسبب سيطرة حميدتي وقوات الدعم السريع المكونة من مليشيات الجنجويد على الشارع السوداني، واستفرادها بالقرار داخل المجلس العسكري.
وبحسب المصادر فإن “هناك حالة من الغضب في صفوف عناصر الجيش النظاميين، بسبب ممارسات قوات الدعم السريع، خاصة بعد عملية فض اعتصام القيادة العامة، والقيام بعمليات اغتصاب واسعة في صفوف النساء المعتصمات”.
وتناولت تقارير صحفية معلومات نقلتها عن مصادر وصفتها بالخاصة إحباط محاولة انقلابية في السودان على المجلس العسكري الانتقالي.
وقالت المصادر إنه ربما تم توقيف ضباط، يخضعون للتحقيق بشأن المحاولة التي جرى الحديث عنها في السودان.
وتابعت أن المجموعة التي حاولت الانقلاب على المجلس العسكري، ربما تكون من ضباط موالين للنظام السابق برئاسة عمر البشير. 
وطن يغرد 

0 commentaires

إرسال تعليق