“هدنة إدلب” أول تصريح تركي حول .. وقصـف نقطة المراقبة

قال وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو خلال تصريحات صحفية قبل قليل: نعتقد أن الهجـ.ـوم على نقطة المراقبة التركية في إدلب مقصود

وقال وزير الخارجية التركية “تشاووش أوغلو”: حول ادعاءات التوصل إلى هدنة في إدلب شمالي، لا يمكننا القول: أن وقف إطلاق النار قد تحقق بشكل كامل فيها

وكانت قد حمّلت وزارة الدفاع التركية جيش النظام السوري المسؤولية عن قصـ.ـف نقطة مراقبة تابعة للقوات التركية في محافظة إدلب.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان صحفي لها أن القوات السورية أطلقت عمدا 35 قذ يفة على النقطة، ما أدى إلى إصـ.ـابة ثلاثة جنود أتراك بجـ.ـروح خفيفة وإلحاق أضـ.ـرار مادية.

التصريحات التركية تأتي ذلك في أعقاب الإعلان عن التوصل برعاية روسية وتركية إلى اتفاق وقف تام لإ طلاق الـ.ـنار في المحافظة الخاضعة بشكل أساسي لسيطرة “هيئة تحـ.ـرير الشام” التي تشكل “جبـ.ـهة النـ.ـصرة” الإرهـ.ـابية عمودها الفقري.

وقد قصـ.ـفت قوات النظام السورية، يوم الخميس 13 حزيران/يونيو 2019، نقطة المراقبة التركية في منطقة شير مغار بريف حماة الغربي.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة على حاجز بلدة لكريم بقـ.ـذائف المدفعية النقطة التركية، دون ورود معلومات تفيد بسقوط قـ.ـتلى أو جرحـ.ـى في صفوف القوات التركية.

بدورها قامت القوات التركية بتسيير دورية من نقطة المراقبة في إشتبرق إلى نقطة المراقبة التركية في قرية شير مغار في جبل شحشبو بريف حماة الغربي.

وسبق أن استهدف النظام السوري بالقذ ائف الصاروخية نقطة مراقبة تركية بمنطقة “شير مغار” جنوبي إدلب، في 31 أيار/مايو 2019.

وتملك تركيا عدداً من نقاط المراقبة تنفيذاً لاتفاق أستانة مع روسيا، وذلك “لمنع حدوث انتـ.ـهاكات أو تصـ.ـعيد بين فصائل المعارضة والنظام السوري”.

الأناضول ورويترز

0 commentaires

إرسال تعليق